وذكر البيان ان “النساء رفضن سياسة وأحكام عصابات داعش ومعاشرة العناصر الإرهابية”، لافتا إلى أن “الإرهابيين فرضوا على المواطنين بعد الحادثة قوانين جديدة وإقامة جبرية لمنعهم من الخروج والهروب من المدينة باتجاه القوات الأمنية”.