وكانت وزارة العدل الأميركية أدرجت الأسبوع الماضي التميمي التي شاركت بهجوم في القدس عام 2001، وأوقع 15 قتيلا بينهم أميركيان، على قائمة “أخطر الارهابيين المطلوبين” لمكتب التحقيقات الفدرالي “أف بي آي”.

وقال مصدر قضائي أردني إن بلاده والولايات المتحدة وقعتا عام 1995 معاهدة لتسليم المجرمين الفارين، لكنها ليست نافذة حتى الآن، ذلك أن مجلس الأمة لم يصادق عليها استكمالا لمراحلها الدستورية، وبالتالي لا تستوجب التطبيق، وللاشارة فقد قضت التميمي 8 سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قبل أن يجري الإفراج عنها ضمن صفقة بين تل أبيب وحركة حماس عام 2011.