وأضافت باول، في تصريحات نقلتها صحيفة “ويكلي ستاندرد” الأميركية، أن الاتفاق على إنشاء مركز لمكافحة التطرف بالرياض “يتضمن أقصى التعهدات بعدم تمويل منظمات الإرهاب”.

وأكدت أن وزارة الخزانة الأميركية ستقوم بموجب ذلك، وبالتعاون مع دول مجلس التعاون الخليجي، برصد الالتزامات التنفيذية للجميع.

وأوضحت أن أهمية مذكرة التفاهم تكمن في أن جميع الموقعين عليها، ومنهم قطر، التزموا بتفاصيل يعرفون أنها تحدد مسؤولياتهم عن معاقبة كل من يمول الإرهاب، بمن في ذلك الأفراد.

أحمد التليلي