وكان تنظيم القاعدة قد شن هجوما احتل فيه بلدات بن جواد والسدرة التي تحوي أكبر ميناء لتصدير النفط، بالإضافة إلى بلدة راس لانوف غربي أجدابيا، وتقع البلدات الثلاث فيما يعرف بمنطقة الهلال النفطي الغنية بالنفط، وسط الساحل الشمالي الليبي.