افادت وسائل إعلامية عراقية اليوم الثلاثاء 31 جانفي 2017، بان مجموعة مجهولة قتلت “كبير قاطعي الرؤوس” لدى تنظيم الدولة طعناً بالسكاكين غربي محافظة نينوى.

وذكرت الوسائل نقلا عن مصدر أمني قوله إن “مجموعة مسلحة مجهولة أقدمت على قتل أحد أشهر قاطعي الرؤوس في التنظيم المدعو أبو سياف”، موضحاً أن المسلحين كمنوا له غرب المدينة ووجهوا له عدة طعنات بالسكاكين.

 و افاد ذات المصدر ان قاطع الرؤوس الذي عرف ب”أبو سياف” قطع رأس أكثر من 100 شخص في الموصل، وأظهره التنظيم في تسجيلات فيديو لعمليات الإعدام التي كان ينفذها.

هذا ولم يصدر بيان رسمي من الداخلية العراقية أو الجيش على الفور بشأن الواقعة.