وجاء هذا التعديل اثر اعتراض الأحزاب اليهودية المتزمتة التي تخوفت من أن يستعمل القانون في صيغته السابقة لحظر الإعلان عن دخول وانتهاء يوم السبت في مكبرات الصوت من المعابد اليهودية.

وينص مشروع القانون الحالي على حظر استعمال مكبرات الصوت بين الساعة 23:00 والساعة السابعة صباحا، وهكذا يتفادى الإعلان عن دخول وخروج يوم السبت وهو أمر يحدث عند الغروب.

ولا يشكل مشروع القانون أي إضافة قانونية لسجل القانون الإسرائيلي، فما يسمى بقانون “منع الإزعاج” الذي تم سنه عام 1992 يحظر استعمال مكبرات الصوت في هذه الساعات بالضبط، لذا يعتبر كثيرون المشروع الحالي سياسيا لا قانونيا، جاء لإرضاء اليمين الإسرائيلي المتطرف.