وأضاف محمد علي شهيدي محلاتي أن هؤلاء المقاتلين قتلوا دفاعا عما وصفه بـ”العتبات المقدسة” في سوريا والعراق، وكانت إيران قد كشفت في نوفمبر الماضي عن مقتل ألف مقاتل تابع لها في سوريا وحدها.

نشرت إيران، التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد، في سوريا التي تشهد نزاعا داميا منذ 2011 “مستشارين عسكريين” إيرانيين لكن أيضا مقاتلين “متطوعين” قدموا من أفغانستان والعراق وباكستان.

وتدعم طهران أيضا الحكومة العراقية وأكراد العراق في حربهم ضد تنظيم داعش، لكن الميليشيات العراقية التابعة لها متورطة في انتهاكات ضد السكان المدنيين.