وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية، عيسى قراقع، في بيان نشرته وفا، إن “أكثر من 1300 أسير في مختلف سجون الاحتلال يخوضون الإضراب الجماعي، ضد سياسة الإهمال الطبي، والانتهاكات، والاعتقال الإداري، والمحاكم الجائرة، ومنع الزيارات”، مشيرا إلى أن “العدد مرشح للزيادة خلال الأيام المقبلة”.

وأكد قراقع أهمية هذا الإضراب، الذي يقوده الأسير مروان البرغوثي، وقال: “القائد البرغوثي يحظى بشعبية واسعة ليس لدى الأسرى وجماهير الشعب الفلسطيني وحسب، بل لدى مؤسسات حقوقية عالمية، وأصبح أحد أحرار العالم”.

ويتزعم الإضراب الذي يشارك فيه معتقلون من مختلف التنظيمات الفلسطينية، البرغوثي (59 عاما)، وهو عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان، وصدرت عليه خمسة أحكام بالسجن المؤبد أمضى منها في السجن حتى الآن 15 عاما.

ويتزامن بدء الإضراب عن الطعام هذا اليوم مع إحياء الفلسطينيين ليوم الأسير الفلسطيني، الذي يحتفلون به سنويا منذ عام 1974.