وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر في بيان إن “الولايات المتحدة تدين بشدة إطلاق كوريا الشمالية صواريخ بالستية في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي”.

ومن جانبه، انتقد القائم بأعمال رئيسة كوريا الجنوبية هوانغ كيو- آن تجارب بيونغيانغ، وقال إن هذا العمل يمثل “تحديا سافرا للمجتمع الدولي واستفزازا خطيرا.”

وأضاف هوانغ بعد ترأسه اجتماع لمجلس الأمن القومي في سول” علينا الانتهاء بسرعة من نشر نظام ثاد والحصول على نظام دفاعي ضد الصواريخ النووية لكوريا الشمالية”.

وأوضح رئيس الوزراء الياباني شنزو آبي إن طوكيو قدمت “احتجاجا قويا” لكوريا الشمالية بعد إطلاق الصواريخ، وقال إن” أحدث عملية إطلاق لصواريخ باليستية تظهر بوضوح أدلة على وجود تهديد جديد من كوريا الشمالية”.