ولاحظت طائرات الدرون الأميركية مئات من القادة في داعش يغادرون الرقة خلال الشهرين الأخيرين.

ويأتي ذلك بينما تقترب معركة حاسمة لاستعادة الرقة “عاصمة التنظيم في سوريا”، لكن بحسب المسؤولين العسكريين، فإنه لا يوجد أي من قادة داعش هناك.

وكانت تقارير قد تحدثت عن نقل التنظيم لعلائلات قياداته من الرقة والطبقة باتجاه مدينة البوكمال ودير الزور والمناطق القريبة من الحدود العراقية نتيجة الضربات الجوية المكثفة لطائرات التحالف الدولي وانهيارات التنظيم المتتالية في عدة مناطق من بينها ريف الرقة