وقال المسؤول إن زوارق الحرس الثوري الإيراني اقتربت على بعد 150 مترا من السفينة الأميركية “يو.أس.أن.أس إينفينسيبل” التي كانت برفقة ثلاث سفن من البحرية الملكية البريطانية، واضطر التشكيل لتغيير مساره، وأضاف أن محاولات جرت للتواصل عبر اللاسلكي مع الزوارق الإيرانية، لكن دون استجابة، مشيرا إلى أن الحادث كان “غير آمن وغير مهني”.