ورأى الراكب أن من حقه الاستفادة من البطانية مجانا، على اعتبار أن الطائرة كانت باردة جدا ، لكن المضيف أصر على استخلاص المبلغ، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، فالراكب “المزعج” تلفظ بعبارة اعتبرت تهديدا بالانتقام، مما جعل الطاقم يقرر الهبوط في لوس أنجلوس للتخلص منه.

واستدعى طاقم الطائرة عناصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي وضباطا في الشرطة، لأجل النظر في أمر الراكب وإرباكه للرحلة، لكن عناصر “الإف بي آي”، توصلت إلى أن ما قاله الراكب لم يشكل تهديدا، وما كان يستدعي القيام بالهبوط، فتم إطلاق سراحه على الفور.