وأضاف المرصد أنه لم يتضح من هؤلاء الرجال وما إن كانون من الجنود السوريين أو من المعارضة.

يذكر أن التنظيم الارهابي نفذ عمليات قتل مشابهة في سوريا هذا العام، وعندما سيطر على مدينة تدمر الأثرية، نفذ عمليات قطع رؤوس علنية بما في ذلك مدير عام الاثار السورية الذي علقت جثته على عمود في ساحة رئيسية.