وبحسب ما نقلت رويترز عن المرصد الحقوقي، فإن بين القتلى سجناء واثنين من العاملين في السجن، كما أكد المرصد أنه تلقى معلومات تفيد أن بعض من لقوا حتفهم قتلوا بالرصاص أثناء محاولة الفرار من السجن بعد أن أصابت الضربة الجوية جانبا منه.

وتعد إدلب واحدة من أهم معاقل المعارضة التي تضم فصائل مسلحة تتعرض لقصف عنيف من القوات الجوية السورية والقوات الروسية المتحالفة معها.