وذكرت مصادر طبية “نقل 32 مصاباً إلى مشفى الجامعة في المدينة، اثنان منهما في العناية المركزة”.

وقالت مجموعات إعلامية معارضة، من بينها موقع حلب اليوم، إن الانفجار وقع بالقرب من مسجد أثناء تشييع جنازة أحد عناصر القوات الحكومية.

ومنيت الفصائل المعارضة بضربة قاضية جراء خسارتها الاحياء الشرقية من حلب والتي كانت تحت سيطرتها منذ صيف العام 2012.