وقال زوكربرغ في تدوينة على موقعه “أجدادي ينحدرون من ألمانيا والنمسا وبولندا، أما زوجتي بريسكيلا، فكان والداها لاجئين من الصين وفيتنام”،واضاف “الولايات المتحدة أمة مهاجرين، وعلينا أن نكون فخورين بذلك”.

كما دعا مارك إلى إبقاء أبواب أميركا مفتوحة أمام اللاجئين ومن يحتاجون المساعدة، مضيفا أن عائلة زوجته، مثلا، ما كانت ستعيش اليوم بالولايات المتحدة، لو أن اللاجئين جرى منعهم من دخول البلاد قبل عقود.

يذكر ان القرارات التي وقعها الرئيس الأميركي تنص على منع مؤقت للزائرين من سوريا وبعض الدول الإسلامية الأخرى على غرار اليمن وليبيا والعراق وإيران وسوريا والصومال والسودان.