وقال مصدر أمنى إن استعدادات أمنية غير مسبوقة من عناصر القوات الخاصة من الجيش والشرطة انتشرت في محيط تنقلات وإقامة البابا، مدعومة بالأجهزة الخاصة بالتشويش اللاسلكي والكشف عن المتفجرات.

وكان البابا فرانسيس قد التقى الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، بقصر الاتحادية فور وصوله، قبل أن يزور مشيخة الأزهر ويلقي كلمة في المؤتمر العالمي للسلام بحضور شيخ الأزهر، كما زار كاتدرائية الكرازة المرقسية بالعباسية والتقى البابا تواضروس بابا الأقباط.

وتعد زيارة البابا فرانسيس إلى مصر الأولى له منذ تنصيبه، فيما تعد الثانية لبابا الفاتيكان، حيث زار البابا الراحل يوحنا بولس الثاني مصر في فيفري عام 2000.