وقالت الوزارة إن الهرم يعود لعصر الأسرة الثالثة عشرة (1783-1649 قبل الميلاد) ، وهي أول أسرة بدأ في عصرها غزو الهكسوس لمصر، وتصنف في التاريخ ضمن عصر الدولة الوسطى في مصر القديمة.

وقال مدير عام آثار دهشور، عادل عكاشة، إن بقايا الهرم المكتشف هي جزء من البناء الداخلي له، وهو عبارة عن ممر يؤدي إلى داخل الهرم، ومن ثم يرتفع عن مستوى سطح الأرضية ليؤدي إلى ممر منحدر من جهة الجنوب ومدخل إلى حجرة أخرى من جهة الغرب، وأضاف أن البعثة نجحت كذلك في الكشف عن قطعة حجرية صغيرة من الألباستر عليها بقايا أجزاء من نص هيروغليفي محفور في عشرة أعمدة رأسية.

كما عثرت أيضا على عتب من الغرانيت وكتل من الحجر في مداميك، توضح التخطيط الداخلي للهرم عُثر عليها بالممر المؤدي لمدخل الهرم.