ويأتي هذا الحادث بعد ثلاثة أيام على قتل القوات الإسرائيلية امرأة عند مدخل باب العامود في القدس المحتلة، بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن.

وتشهد المنطقة الممتدة من باب العامود مرورا بشارع السلطان سليمان وحتى منطقة باب الساهرة وشارع صلاح الدين، أجواء من الفوضى وسط حالة من التوتر الشديد وانتشار واسع لقوات الاحتلال الإسرائيلي.