Connect with us

أخبار

ألعاب القوى : غاتلين يغيب عن لقاء “يوجين” وانسحاب “كولمان” من سباق 200 متر

نشرت

في

أكد مدير أعمال “جاستن غاتلين” أن بطل العالم سيغيب عن سباق 100 متر في لقاء يوجين في الدوري الماسي لألعاب القوى بسبب إصابة في العضلات الخلفية للفخذ ، فيما أعلن مدير أعمال “كريستيان كولمان” أن العداء الامريكي سيشارك في السباق ذاته فقط.
وتسببت إصابة غاتلن في غيابه عن سباق مثير ضد “كولمان” صاحب الرقم القياسي لسباق 60 متر داخل القاعات والصيني “سو بينغتيان” صاحب فضية بطولة العالم داخل القاعات والبريطاني “سي.جيه اوجاه” الفائز بسباق 100 متر في الدوري الماسي 2017 بالإضافة إلى الامريكي “روني بيكر” صاحب أسرع زمن هذا العام وهو 9.97 ثانية.
وأعلنت الشركة التي تدير أعمال كولمان في وقت لاحق أن العداء الشاب لن يشارك في ثنائية 100 و200 متر وفضل الاشتراك في المسافة الأقصر فقط في ظهوره الأول في الدوري الماسي.
وأضافت الشركة على حسابها على تويتر “في وقت سابق فكرت الإدارة في خوض سباقي 100 و200 متر لكن من الحكمة أن يشارك في سباق 100 متر فقط إذ سيكون الأول له هذا الموسم وستكون مشاركته الأولى في 200 متر في لقاء اوسلو في السابع من جوان القادم.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار

إجراء جديد: العقار الدولي الفلاحي لحل مشكلة المعطلين عن العمل من أصحاب الشهائد العليا

نشرت

في

من قبل

أشرف مبروك كرشيد، وزير أملاك الدّولة و الشّؤون العقارية صباح اليوم الاثنين 16 جويلية 2018، على جلسة عمل بمقرّ وزارة أملاك الدّولة والشّؤون العقارية رفقة السّيد منير حامدي والي القيروان .
وتناولت الجلسة موضوع إجراءات كراء عقارات دولية فلاحية لفائدة العاطلين عن العمل من حاملي الشهادات العليا و غيرهم ، طبقا للمنشور الصادر عن وزيري أملاك الدولة و الشؤون العقارية و الفلاحة و الموارد المائية و الصيد البحري مؤخرا.
وأكد كرشيد أن هذه الإجراءات الجديدة تتنزل في إطار تجسيم سياسة الدولة في مجال التشغيل و سعيها للحد من ظاهرة البطالة خاصة في صفوف حاملي الشهادات العليا وهي من الأولويات المطلقة لحكومة الوحدة الوطنية.
من جهته، ثمّن والي القيروان منير الحامدي هذه الاجراءات الجديدة التي من شأنها أن تحدث نقلة نوعية على المستوى التنموي للجهة وتفتح آفاقا جديدة للإستثمار لفائدة الشباب العاطل عن العمل و بصورة خاصة حاملي الشهادات العليا.
كما أكد والي القيروان أن عملية استغلال هذه العقارات عن طريق الكراء بالمراكنة قد تم ضبطها وفقا للقانون وفي كنف الشفافية المطلقة.

أكمل القراءة

أخبار

اجتماع حواري في قصر قرطاج بحضور الرؤساء الثلاث وممثلين عن عدد من مكونات وثيقة قرطاج

نشرت

في

من قبل

أكد الناطق الرسمي بإسم حركة النهضة عماد الخميرى، أن الحزب تلقى دعوة من رئاسة الجمهورية لعقد اجتماع حواري بحضور الرؤساء الثلاث (رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس مجلس نواب الشعب) وممثلين عن حركة نداء تونس والاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، للتباحث حول الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي الراهن في البلاد.
وأضاف في تصريح اليوم الاثنين لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن الحركة تعتبر أن دعوة رئيس الجمهورية للاجتماع اليوم بهدف البحث عن حلول توافقية حول مصير الحكومة ولأول مرة بحضور رئيس الحكومة “وهو طرف أساسي لا بد للاستماع اليه في مناقشة وتقييم جهده”،وفق تعبيره، يعد أمرا ايجابيا.
وفي تعليقه على حوار رئيس الجمهورية الباجى قايد السبسي أمس الأحد في إحدى القنوات الخاصة والذى أكد فيه “أن الحكومة مطالبة بالإستقالة أو الذهاب الى البرلمان لتجديد الثقة اذا استمر الوضع الحالي” ، قال الخميرى” إن رئيس الجمهورية ملتزم بموقعه الدستوري بضمان ادارة الحوار، ولكن حسم هذا الموضوع السياسي يحتاج الى التوافق حول الاليات الدستورية التى سيتم اللجوء اليها”.
وجدد موقف حركة النهضة الداعم “للاستقرار السياسي” أي الابقاء على رئيس الحكومة يوسف الشاهد واجراء تحوير وزاري مع التشبث بالتوافق، مشيرا الى” أن حركة النهضة ليست الطرف الوحيد الذى يتبنى هذا الموقف وانما تشاطره اياه عدد من مكونات وثيقة قرطاج وأطراف من حركة نداء تونس”.
وكان رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي قال في الحوار التلفزي الذي بثته “قناة نسمة” الخاصة ” اذا ما استمر الوضع على ما هو عليه فان رئيس الحكومة يوسف الشاهد مطالب اما بالاستقالة او الذهاب الى البرلمان و طلب تجديد الثقة منه..”
وأكد حاجة الشعب الى ظروف ملائمة تخلق الثقة بين الحاكم و المحكوم، مشددا على أنه لا يمكن الاستجابة لطموحات هذا الشعب ما لم تكن لتونس حكومة متماسكة قائلا “لا نريد أن نقصي النهضة الداعمة للحكومة او غيرها وانا اريد تجميع الجميع ” و المحافظة على مساهمة الجميع بمن فيهم النهضة مع ضرورة مواصلة التمشي الذي تم انتهاجه منذ انتخابات 2014.
واعتبر “أن التوافق ليس مستحيلا لكنه يصبح صعبا إذا تمسك كل شق برأيه”.
تجدر الاشارة الى أن رئيس الجمهورية قرر يوم 28 ماي الماضى تعليق العمل بوثيقة قرطاج 2 ، نظرا لوجود خلافات بين أطرافها حول مصير حكومة يوسف الشاهد، بين مطالب بتغييرها وبين داع للابقاء عليها مع اجراء تحوير وزاري والاتفاق حول خارطة طريق جديدة لاستكمال مهمتها الى غاية انتخابات 2019.

أكمل القراءة

فيس بوك

أحدث المقالات

Politique