Connect with us

أخبار

الخارجية الإيرانية : جرح 1988 مازال بليغا وواشنطن تقلّد القاتل وسام الشجاعة!

نشرت

في

أكد بيان للخارجية الإيرانية في الذكرى 30 لإسقاط مدمرة أمريكية طائرة ركاب إيرانية في الخليج عام 1988، أن الجرح الذي أحدثته هذه الجريمة لا يزال بليغا رغم مرور السنين.

ونقلت وكالة أنباء “تسنيم” عن بيان للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قوله “تصادف اليوم الذكرى 30 للجريمة البشعة التي ارتكبتها المدمرة الأمريكية فينسنس عبر استهداف طائرة الركاب المدنية من طراز إيرباص التابعة للخطوط الجوية الإيرانية، جريمة استشهد على إثرها 290 مسافرا وطاقم الطائرة وارتقى 66 طفلا بريئا”.

وشدد البيان على أنه “بعد مضي سنوات على هذه الفاجعة المروعة والجريمة الوحشية، ما يزال الجرح الذي أحدثته بليغا”.

وانتقد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية الولايات المتحدة بشدة، مشيرا إلى أنها لم تظهر أي أسف “لارتكابها هذا الفعل الشائن بل قلدت قائد المدمرة التي أوعز بإسقاط طائرة الركاب المدنية وسام الشجاعة لقتله مئات المدنيين الأبرياء”.

وقال قاسمي في بيانه إن هذه الجريمة التي وصفها بالبشعة، تشكل وصمة عار على جبين الولايات المتحدة، التي قال إنها لا تتوانى عن انتهاك القوانين والقواعد والأعراف الدولية.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخبار وطنية

الجامعة المركزيّة الخاصة تحتفل بتخرّج 7 آلاف طالب

نشرت

في

من قبل

نظّمت الجامعة المركزيّة مساء اليوم ،الخميس 19 جويلية 2018، حفل تخرّج بحضور كل من وزيرة  المرأة والأسرة والطفولة نزيهة العبيدي ووزيرة الثقافة سابقا سنية مبارك.

وقد شارك في الحفل الذي أقيم بمدينة الثقافة صلاح بن تركية مؤسّس الجامعة المركزيّة  وعدد من إطارات وأساتذة الجامعة إضافة إلى الطلبة الذين سيتسلّمون شهائدهم رفقة أوليائهم.

كما تولّت وزيرة المرأة تسليم جوائز للمتفوّقين من الطالبة وتسليم جائزة فاطمة الفهريّة التي أطلقتها الوزارة لتكريم النساء لكل من سنية مبارك وليلى الحدّاد ابنة راضية الحداد.

وفي هذا الإطار عبّر الطالب الكامروني ‘William’” عن رضاه التام عن التكوين بالجامعة المركزيّة داعيا الطلبة التونسيّين والأجانب إلى مواصلة دراستهم الجامعيّة بالجامعة المذكورة، كما عبّرت الطالبة فدوى بن حبيبة المتحصّلة على شهادة الهندسة في الإعلاميّة عن فرحتها بالتخرّج مؤكّدة على أهميّة الدروس التي قدّمت إليهم وكفاءة الأساتذة الذين يدرّسون بالجامعة.

ومن جهتها أكّدت منال الدبابي أستاذة انقليزيّة بالجامعة أنها واكبت النقلة النوعيّة التي شهدتها الجامعة المركزيّة من خلال التحاقها بشبكة Honoris United Universities،  مشيرة إلى أن هذا الالتحاق بالشّبكة الأولى إفريقيا و عربيا للتعليم العالي الخاص يعتبر توجّها نحو العالميّة خاصة و أنّ Honoris United Universities  مبادرة فريدة من نوعها في قطاع التعليم العالي الخاص في إفريقيا وهي تجمع مؤسّسات تعليم عالي من الدّرجة الأولى في شمال و جنوب إفريقيا.

وفي نفس السياق كشف أستاذ الجامعات التونسيّة ومدير مدرسة التقنيات بالجامعة المركزيّة محمّد دشراوي أن عدد الطلبة المتخرّجين هذه السنة بلغ الـ 7 ألاف طالب، مشيرا إلى أن الحفلة التي تم تنظيمها حفلة مميّزة خاصّة وأن الجامعة تقدّر سنة التميّز.

وذكّر المتحدّث بأن الجامعة قامت باستضافة مؤسسات صناعيّة خاصّة خلال تنظيمها ليوم المؤسسة، وكانت فرصة ليقدّم الطلبة سيرهم الذاتية إلى المؤسسات المذكورة وتم انتداب عدد كبير منهم.

 

 

أكمل القراءة

أخبار عالمية

‘أفريقيا فازت بكأس العالم’: تعليق يثير غضب السفير الفرنسي في واشنطن

نشرت

في

من قبل

أفريقيا فازت بكأس العالم”… جملة استشاط السفير الفرنسي في واشنطن غضبا عندما قالها المذيع الشهير تريفور نواه مقدم البرنامج الكوميدي الأمريكي (ذا ديلي شو).
وخلال حلقة هذا الأسبوع من البرنامج الذي يذاع على قناة (كوميدي سنترال) قال نواه وهو من جنوب أفريقيا إن ”أفريقيا فازت بكأس العالم“.
وأضاف ”أفهم أن عليهم القول إن الفريق الفرنسي هو الفائز. لكن انظر لهؤلاء الرجال.. فأنتم لا تكتسبون لون البشرة هذا بمجرد التجول في جنوب فرنسا يا أصدقائي“.
وهناك 15 من أفراد الفريق الفرنسي المؤلف من 23 لاعبا ينحدرون من أصول أفريقية تمتد من الكاميرون إلى الكونجو ومالي غير أن اثنين فقط منهم ولدا في أفريقيا وجاءا إلى فرنسا في طفولتهما المبكرة.
وينتقد ساسة من اليمين المتطرف في فرنسا فريق كرة القدم الوطني منذ فترة طويلة لأنه يضم العديد من اللاعبين السود ورغم ذلك أثارت كلمات نواه تعليقات غاضبة وبسببها وبخه السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة.
وكتب السفير جيرار أرو في خطاب نشر على حساب السفارة الفرنسية على تويتر يقول ”بوصف (الفريق) بأنه فريق أفريقيا يبدو أنك تنكر عليه أنه فرنسي. هذا، حتى على سبيل المزاح، يعطي شرعية للفكر القائل بأن بياض البشرة هو السمة الوحيدة التي يعرف بها الفرنسي“.
ورد نواه ليل الأربعاء على السفير قائلا بعد أن قرأ خطابه في البرنامج ”عندما أقول أفارقة لا أقول ذلك لأنكر عليهم فرنسيتهم بل أقوله لأؤكد أنهم أفارقة مثلي“.

أكمل القراءة

فيس بوك

أحدث المقالات

Politique