ورغم بدء مرحلة الصمت الانتخابي قبل أيام، لا تزال بعض شوارع العاصمة كوالالمبور تعج بصور ولافتات المرشحين، فيما تم رفع عدد كبير من اللوحات الدعائية.

وتتنافس 3 كتل رئيسية في الانتخابات المرتقبة في ماليزيا، أكبرها ائتلاف الجبهة الوطنية الذي يتزعمه رئيس الحكومة الحالي نجيب عبد الرزاق، ثم تحالف الأمل ويمثله رئيس الوزراء الأسبق السياسي المخضرم مهاتير محمد، والحزب الإسلامي الذي يقوده عبد الهادي أوانغ.