الميزان التجاري الغذائي يسجل فائضا بنحو 1،1 مليون دينار

سجل الميزان التجاري الغذائي فائضا بنحو 1،1 مليون دينار، مع موفى شهر فيفري 2023، مقابل عجز بقيمة 137.5 مليون دينار خلال فيفري 2022، وفق مؤشرات نشرها المرصد الوطني للفلاحة، اليوم الثلاثاء 14 مارس 2023.
وبلغت نسبة تغطية الواردات بالصادرات حوالي 100،1 بالمائة، في فيفري 2023، مقابل نسبة 89 بالمائة في جانفي 2022.

وفسر المرصد الوطني للفلاحة هذا الفائض أساسا بتباطؤ نسق توريد الحبوب (5،1- بالمائة) وارتفاع صادرات زيت الزيتون (29،6 بالمائة).

وارتفعت قيمة صادرات المواد الغذائية بنسبة 15،9 بالمائة، ولم تتطور قيمة الورادات الغذائية سوى بنسبة 3 بالمائة.

وارتفع متوسط سعر زيت الزيتون الموجه للتصدير بنسبة 41،2 بالمائة ليبلغ 15،23 دينار/للكغ، مسجلا بذلك تحسنا مقارنة بسنة 2022.

وزادت، بدورها، أسعار صادرات الطماطم (بنسبة 38،2 بالمائة) والتمور (8 بالمائة) والقوارص (6،3 بالمائة)، مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2022. وانخفضت، في المقابل، أسعار صادرات المنتوجات البحرية بنحو 14 بالمائة.

كما تراجع سعر صادرات القمح الصلب بنسبة 18 بالمائة، مقارنة بشهر فيفري 2022. في حين شهدت أسعار الحبوب الأخرى (القمح اللين والشعير والذرة) ارتفاعا بين 4 و7 بالمائة.

في ما يتعلق بواردات الحبوب، فقد تقلصت أسعار القمح الصلب بنسبة 18 بالمائة، مقابل ارتفاع أسعار كل من الذرة (7،5بالمائة) والقمح اللين (7،2بالمائة) والشعير (3،8بالمائة).

واتخذت أسعار واردات مادتي السكر والحليب ومشتقاته المنحى التصاعدي ذاته لتتطور على التوالي بنسبة 22،7 بالمائة و17،6 بالمائة.

Related posts

وزيرة المالية: سنة 2024 ستكون سنة انطلاق التعافي الاقتصادي في تونس

ichrak

وزيرة الصناعة تشارك في فعاليات المؤتمر الاقليمي لمجموعة البنك الدولي حول” المناخ والتنمية” في تونس

Ra Mzi

سلسلة اقتحامات للبنوك في لبنان.. قرار بإغلاق المصارف 3 أيام بعد محاولات مواطنين استعادة مدخراتهم

mahmoud