ندوة وطنية: الشح المائي وترشيد استهلاك الماء

في إطار مواصلة التحسيس بأهمية ترشيد استهلاك المياه والمحافظة عليها بسبب حالات الجفاف التي شهدها العالم منذ أواخر التسعينات إلى اليوم نظرا إلى التغيرات المناخية والاحتباس الحراري، نظمت وزارة الفلاحة ندوة وطنية حضرها عدد من الخبراء والباحثين ورواد التوعية.

قبل الأولى كانت حاضرة لتغطية أشغال الندوة.

كاتب الدّولة لدى السيد وزير الفلاحة والموارد المائيّة والصيد البحري السيد رضا قبوج: “سنلجأ إلى الموارد الجوفية ” 

قال رضا قبوج، في مداخلته، أنّ هناك محاولة لمزيد التنسيق مع الجهات المعنية بأهمية ترشيد استهلاك الماء مشيرا إلى أهمية الاستثمار في السدود لمجابهة شحه وتحسين المخزون.

وأوضح انّ الوضعية لازالت صعبة أمام بقاء سدّ سيدي سالم مغلقا مبرزا أنّ الدولة ستلجأ إلى الموارد الجوفية بدلا من المياه السطحية التي تشكل المورد الرئيسي للمياه.

الوضعية المائية بالسدود 1 نوفمبر 2023

المجموع سدود الوطن القبلي سدود الوسط سدود الشمال الوحدة مليون متر مكعب
544 3 46 495 المخزون يوم  01نوفمبر 2023
23.5 % 5 % 10  % % 27 نسبة الامتلاء بالمائة
3978 2.6 16.2 380 المخزون القابل للاستغلال
17.2 4 % 3.5 % % 21 النسبة القابلة  للاستغلال

لم تتجاوز الإيرادات بأهم السدود المعدلات العادية خلال السنوات الأربع الأخيرة بسبب انحباس الأمطار.

حاتم بكور مدير البحث والتطوير في مجال الرصد الجوي: “الغابات تساهم بنسبة 50 بالمائة في تعزيز استقرار المناخ “

أشار حاتم بكور من حهته إلى أهمية الغابات في توفير استقرار المناخ وفي تعزيز كميات الأمطار مفيدا أنّ هناك توقعات بانخفاض شهر نوفمبر لدرجات الحرارة.

وتحدث بكور عن أهمية السياسات القديمة من بناء المواجل والحنايا باعتبارها شبكة قنوات مياه زغوان وأكبر مركب هيدروليكي من نوعه على الإطلاق.

وأوضح بكور أنّ هناك سيناريوان أمامنا أحدهما تشاؤمي (تواصل ارتفاع درجات الحرارى إلى معدّل 2.5 ) وبالتالي غياب الأمطار وضعف المصدر الرئيسي للمياه و الثاني إيجابي ويرتكز على أهمية التخفيض من الانبعاثات  الاعتباد على دراسات الخبراء وتثمين سياسات بناء الماجل و”الفسقيات” الجامعة لمياه الأمطار.

بعض الإجراءات التي تم اتخاذها إلى حد الآن:

إيقاف عمليات سحب المياه من سدّ سيدي سالم من فيفري 2023 إلى 31 ماي 2023 لضمان مخزون احتياطي استراتيجي تحسبا لأسوء فرضيات الإيرادات.

وضع برنامج عملي لتشغيل كافة منشآت تحويل مياه أقصى الشمال كالتالي: سد الحركة انطلاق عملية تحويل المياه في جوان 2023

سد القمقوم انطلاق عملية تحويل المياه في سبتمبر 2023

سد المولى انطلاق عملية تحويل المياه في أكتوبر 2023

غلق سدّ الكبير طبرقة لاستيعاب كلّ الإيرادات والانطلاق في الاستغلال في ماي 2023

تحويل جميع إيرادات سد ملاق إلى سد سيدي سالم خلال الفترة الممتدة من 25 ماي 2023 إلى جوان 2023 مما مكن من تعبئة موارد تقدر ب150 مليون متر مكعب.

إعادة تهيئة الحوض الساكب بعين بعين غلال بتاريخ 9 جوان 2023 مما مكن في الرفع من نسق ضخ المياه من 850 ألف متر مكعب إلى ألف متر مكعب يوميا لتزويد مناطق تونس الكبرى والوطن القبلي.

معرض صور: صور ندوة وزراة الفلاحة 

 

فيديو التغطية:الخاصة بقبل الأولى لندوة الشح المائي وترشيد استهلاك 

 

Related posts

من أجل التحيل وانتحال صفة الغير: بطاقة إيداع في حق موظف معزول

Na Da

الجامعة العامة للتعليم الثانوي تعبر عن تمسكها باستقلالية قرارات مجالس التربية والأقسام

Na Da

الرئيس قيس سعيد يستقبل رئيس الجمعية الوطنية بكوريا الجنوبية

Ra Mzi