لأول مرة: عملية جرد ورقمنة رصيد متحف قرطاج تبلغ الـ80%

 

أدت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي، اليوم الثلاثاء 28 نوفمبر 2023، زيارة ميدانية إلى متحف قرطاج لمتابعة عملية جرد ورقمنة وحفظ رصيده التراثي والتي بلغت إلى حدّ هذا التاريخ الـ 80%، وهي عملية تتمّ لأول مرة في تاريخ المتحف منذ الإعلان عن تأسيسه، وكان ذلك تحت إشراف خبراء المعهد الوطني للتراث.

 

ويذكر أن عملية جرد الرصيد ورقمنته وحفظه تندرج في إطار مشروع إعادة تهيئة وتعصير متحف قرطاج ومحيطه المباشر بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي.

 

وبهذه المناسبة، زارت السيدة الوزيرة كل فضاءات متحف قرطاج المعنية بإعادة التهيئة والتعصير والتي ستشهد تغييرات جذرية على مستوى البنية التحتية، كما اطلعت على مختلف ورشات ترميم القطع والمجموعات المتحفية والمعروضة المودعة بمخازن المتحف، قبل أن يتم دراستها تاريخيا وفنيا ووضع كل المعلومات الخاصة بها ضمن بطاقة تعريفية، ليتمّ نقلها إلى مخازن تستجيب للمعايير البيئية الدولية.

 

وفي الإطار ذاته، تقدّمت وزيرة الشؤون الثقافية بالشكر إلى كل المشاركين والمساهمين في عملية جرد رصيد متحف قرطاج ورقمنته وحفظه من خبراء وباحثين وتقنيين، داعية إلى ضرورة تسريع نسق العمل لاستكمال هذه العملية في غضون شهر جانفي 2024، على أقصى التقدير.

 

وأشارت السيدة الوزيرة إلى أن تنفيذ مشروع تعصير وإعادة تهيئة المتحف ومحيطه الخارجي وفق المقاييس العلمية والترتيبية الدولية المتفق عليها سيجعل المتحف والموقع قبلة ثقافية وسياحية بارزة تساهم بطريقة مباشرة في استقطاب السياح والعائلات التونسية من جهة، وتدعم جهود الدولة التونسية في تثمين المواقع التاريخية لتكون قادرة على تحقيق دورها التراثي والاقتصادي والاجتماعي.

 

كما أدت وزيرة الشؤون الثقافية زيارة إلى “كاتدرائية سان لوي” لمتابعة مواطن التدخل فيها لتكون جاهزة لاستقطاب الزائرين.

Related posts

برنامج الدورة 35 لمهرجان نابل الدولي

root

الفيلم المصري “19 ب” في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي بالدورة الـ 44

Rim Hamza

بعد سنوات: إليسا وأصالة تتصالحان

ريم حمزة