هند صبري عن استقالتها من منصب سفيرة النوايا الحسنة: لم أندم على قراري.. وهناك معايير مختلفة للإنسانية

رغم مرور وقت ليس بالقصير على تقديم الفنانة هند صبري استقالتها من منصب سفيرة النوايا الحسنة ببرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، تضامنًا مع أحداث غزة، إلا أن أصداء القرار مازالت تشغل عدداً كبيراً من الجمهور.

و في تعليقها الأول على قرارها، أكّدت هند أنها لم تندم على القرار وتتحمل نتيجته، مضيفة: “أنا مواطنة عربية وشعرت بإحباط وهناك معايير مختلفة للإنسانية، كما شعرت أنّ هناك شرخ في العالم و مازال هذا الإحساس، كلنا كعرب شعرنا بنفس الأشياء…”.

وتابعت: “أنا لن أتاجر بهذا الموضوع و أحترم جدًا المنظمة  التي كنت سفيرتها، واحترامي للناس في الميدان لم يختلف، لأن المنظمات يكون فيها ناس يعملون في الميدان و يجازفون بأرواحهم ويجب أن نحترمهم…”.

وختمت هند صبري موضحةً أنه لم يكن هناك أي اعتراض من منظمة الأمم المتحدة على قرار استقالتها: “لم يكن هناك تواصل معي للعدول عن قراري أبدًا، و قد تم احترام قراري وأنا أشعر اليوم أنّه لدي  حرية أكبر وأشارك في أشياء لم اكن قادرة على المشاركة فيها، لكن لا توجد ضغينة أبدًا، كما أتوجه إليهم بالشكر لأنّهم أصدروا بيانا فيه كل الاحترام لأنه فعلًا ليس هناك بينهم إلا كل خير، وهذا قرار شخصي، وأتحمل مسؤوليته اليوم وغدًا وبعد غد”.

Related posts

وزارة الداخلية : حفل شارع الحبيب بورقيبة انتظم في ظروف عادية وحضر فيه أكثر من 20 الف شخص

root

يوم 25 أكتوبر: تظاهرة فكرية ثقافية تضامنا مع الشعب الفلسطيني

قسم فن وفكر بـ”قابس سينما فن”: السينما الأقلية.. سينما خارج النظام المعياري للصورة