الرئيس قيس سعيد يستقبل رئيسة اللجنة الوطنية للصلح الجزائي

اطّلع رئيس الجمهورية قيس سعيّد، لدى استقباله ظهر اليوم الثلاثاء 2 أفريل 2024 بقصر قرطاج مشكاة سلامة، رئيسة اللجنة الوطنية للصلح الجزائي، على سير أعمال هذه اللجنة بعد تعديل النص الذي أحدثها وتعيين أعضاء جدد بها. وذكّر رئيس الدولة أن المحاسبة هو مطلب شعبي وأنه لا مجال للتسامح ولو في مليم واحد. كما أوضح أن من يريد اليوم مجددا التمطيط في الإجراءات واللجوء، مرة أخرى، إلى الاختبار تلو الاختبار بهدف الحطّ من قيمة المبالغ المطالب بدفعها كما حاول فاشلا في السابق لن تُمنح له فرصة أخرى وعليه أن يتحمّل مسؤولياته كاملة أمام القضاء.
كما أكد رئيس الجمهورية موقفه الثابت من أن الغاية من إنشاء هذه اللجنة هي الصلح الحقيقي القائم على العدل وعلى استرداد الأموال التي نُهبت من الشعب التونسي. كما أن من جنح إلى الصلح صادقا عليه تجسيد إرادته بسرعة ويعود لنشاطه آمنا بمنأى عن أي ابتزاز من أي جهة كانت. أما من لازال يعتقد أنه يمكنه الإفلات من المحاسبة ولم يثب إلى رشده فلن يجد عن القضاء العادل بدلا ولا يتوهّم أن الارتماء في أحضان أي جهة كانت في الداخل أو في الخارج ستكون له سندا أو عضدا.

Related posts

رجة أرضية بجزيرة قرقنة

Ra Mzi

قفصة: 10 سنوات سجن مع النفاذ لحارق قاطرة لشركة فسفاط قفصة

root

استئناف الحركة التجارية بمعبر ذهيبة وازن الحدودي

ichrak